تقنية حديثة تسمح لك بتجربة شعور “الشجر”!

تقنية حديثة تسمح لك بتجربة شعور “الشجر”!

    سواءًا اعترفت بذلك أم لا، جميعنا في مرحلةٍ من حياتنا تساءلنا عن شعور الشجر والنباتات والحيوانات على سبيل المثال من حولنا. ومع التقدم الكبير في التكنولوجيا، أصبح بالإمكان تجربة واختبار هذا الشعور وكأنك “شجرة”!

    برنامج افتراضي يسمح لك بتجربة حياة وشعور “الشجر”!

    معهد “صندانس” أعلن عن تقديمه برنامجًا تخطى كل المتوقَّع من حيث تطوير وصناعة أفلام المُستقبل الافتراضية، يُعرف باسم: “New Frontier Program”.

    حاليًا، يتم تجربة البرنامج مع 20 مشروع واقع افتراضي. أحد هذه المشاريع تُعرف باسم “شجرة”، وذلك كما عُرض خلال مهرجان تريبيكا السينمائي الذي عُقد من 19 – 29 أبريل الماضي. 

    مشروع “شجرة الافتراضي” هو مشروعٌ مشترك بين معهد صندانس وتحالف الغابات المطيرة. إذ يسمح لك المشروع بأن ترى وتشعر وتُجرِّب ما تكون عليه الشجرة! 

    فكونك “شجرة”، يمكنك أن تُجرب وتُحاكي عبر تقنية الواقع الافتراضي كيف تكون شتلة في البداية ثم تتدرَّج في مراحل النمو لتُصبح شجرة سامية في الغابات المطيرة. حيث أن فروع الشجر تُحاكي ذراعيك، بينما الجذع هو جسمك.

    بالفيديو: تجربة مرحلة الإنبات لدى الشجر عبر تقنية الواقع الافتراضي.. 

    هذه التجربة العاطفية تسمح لك بالتفاعل مع البيئة والخضوع لتجربة  النمو التي تُحدد مصيرك كشجرة! كل هذا يتم كما لو كنتَ فعلًا شجرة! 

    هذا المشروع يحمل رسالة هامة للغاية، وهي أهمية الأشجار باعتبارها اللبنة الأساسية لجميع أشكال الحياة القائمة على الكربون، واللازمة لاستمرار كافة أشكال الحياة للكائنات الحية على كوكبنا.

    فالتسارع المتزايد في إزالة الغطاء النباتي من الغابات المطيرة أدى إلى تغيير المناخ على الصعيد العالمي، ومضاعفة مخاطر الاحترار العالمي بنسبة 300%. كما وساهم بنسبة 25% في انبعاث غازات الدفيئة في جميع أنحاء العالم،ما يُهدد بيئتنا بصورة لا رجعة فيها.

    إرسال تعليق

    ظ…ط³ط§ط­ط© ط§ط¹ظ„ط§ظ†ظٹط©
    ظ…ط³ط§ط­ط© ط§ط¹ظ„ط§ظ†ظٹط©
    ظ…ط³ط§ط­ط© ط§ط¹ظ„ط§ظ†ظٹط©
    ظ…ط³ط§ط­ط© ط§ط¹ظ„ط§ظ†ظٹط©
    ظ…ط³ط§ط­ط© ط§ط¹ظ„ط§ظ†ظٹط©