حيوانات اليفة أكلت أصحابها

حيوانات اليفة أكلت أصحابها

    عندما يُقرر البعض تربية حيوان أليف بمنزلهم والتي تُعتبر مسئولية كبيرة، فهم يجهلون حقيقة أن هناك حيوانات قتلت أو أكلت أصحابها من قبل، فالحيوانات من الممكن أن تكون مصدر للخطر حتى على أصحابها الذين يظنون أنهم قاموا بترويضهم وتربيتهم على السلوك الأدمي؛ ولكنهم في نهاية المطاف حيوانات ومن الممكن ان تتغلب طبيعتهم البرية أحيانًا، وتلك لائحة لبعض الحيوانات التي تسببت في قتل أصحابها.

    كلاب غير وفية: 

    ساندرا بيوفيسان كانت تمتلك تسعة كلاب من النوع wolf، وكانت مكرسة حياتها لهم وتعتقد أنهم أوفياء ومخلصين لها كذلك؛ ولكن تم العثور على جثتها في صندوق بالفناء الخلفي وكان يوجد أثار عض ومخالب بجسدها أدت إلى نزيف حتى الموت.

    كلب التهم جثة صاحبه: 

    عندما اختفى أحد سكان ليفربول لبضعة أيام، دخلت الشرطة منزله لتعثر على جثته بجانبها كلبه الذي كان في حالة هياج شديدة، ظنت الشرطة أن الكلب كان مستاء من وفاة صاحبه؛ لكنه تبين فيما بعد أنه كان يتغذى على جثته منذ بضعة أيام، ولم يتمكن المحققون من العثور على دليل ما إذا كان الكلب قد قتل الرجل أم لا.

    الدب الذي قتل صاحبته: 

    كيلي آن والس التي تبلغ من العمر 37 عاما، كانت تُربي نمر بنغالي وأسد أفريقي ودب أسود، كل منهم في قفص منفصل في المنزل، وأثناء تنظيفها لقفص الدب وتقديم الطعام له انقض عليها وهاجمها عندما أدارات ظهرها؛ مما أسفر عن إصابة قاتلة أودت بحياتها.

    الجمل الذي خنق صاحبته: 

    بام ويفر هي سيدة أسترالية أهداها زوجها جملًا في عيد ميلادها الستين، وكان الجمل يزن حوالي 150 كيلو جرام ويشتهر بسلوكه المضطرب، وفي أحد الأيام أثناء تجوله في الفناء جن جنونه وأسقط السيدة على الأرض ورقد على رأسها، حتى نفذ الأوكسجين واختنقت وماتت.

    الثور الهائج: 

    ريكي وينهولد قد استأجر حظيرة لثيرانه المستأنسة في ويرنرزفيل شمال غرب فيلادلفيا، وقبل يوم من عيد ميلاده ال 53، تعرض لهجوم من قبل ثور يزن واحد طن وتوفي متأثرا بجراحه.

    الأقداد المفترسة: 

    الأقداد (الهامستر) تلك المخلوقات الصغيرة اللطيفة، لن يُصدق أحد أنها من الممكن أن تتحول إلى أكلي للحوم البشر؛ ولكن ووفقا لدراسة طبية، عُثر على سيدة تبلغ من العمر 43 عاما ميتة في منزلها بجانبها حيوانات الهامستر التي كانت تربيهم، كشف التشريح وجود أثار مضغ وعض بجسدها، وعند فحص جُحر الهامستر وٌجد به قطع من الجلد البشري والدهون والأنسجة العضلية.

    فرس النهر ليس أليف: 

    تربية فرس النهر كحيوان أليف تبدو فكرة سيئة، فهذه الحيوانات ضخمة وعدوانية ويصعب تغذيتها؛ ولكن مزارع من جنوب أفريقيا قرر أن يٌبقي فرس النهر في مزرعته لسنوات على الرغم من تحذيرات الأخرين له، وبعد بضع سنوات عُثر على جثته عائمة في النهر وقد تم التهامها من قبل فرس النهر الخاص به.

    ابن مقرض من الحيوانات المفترسة: 

    مثل الهامستر يعتقد الناس أنه يمكن تربية ابن مقرض (نوع من القوارض) كحيوان أليف في بيوتهم، فهي حيوانات رشيقة ومسلية، ولا يدركون أن لديهم أسنان حادة من الممكن أن تفترسهم، فقد استيقظت عائلة على صوت ابنهم الرضيع يبكي من الغرفة الأخرى، فظنوا أنه جائع، ولم يتوقعوا العثور على طفلهم وسبعة من أصابعه تؤكل من قبل ابن مقرض، وتم نقل الطفل الى المستشفى لإنقاذه. 


    إرسال تعليق

    ظ…ط³ط§ط­ط© ط§ط¹ظ„ط§ظ†ظٹط©
    ظ…ط³ط§ط­ط© ط§ط¹ظ„ط§ظ†ظٹط©
    ظ…ط³ط§ط­ط© ط§ط¹ظ„ط§ظ†ظٹط©
    ظ…ط³ط§ط­ط© ط§ط¹ظ„ط§ظ†ظٹط©
    ظ…ط³ط§ط­ط© ط§ط¹ظ„ط§ظ†ظٹط©