بالصور.. لو لسه مشترتش خروف العيد.. 4 نصائح من جزار عشان ميضحكش عليك

تعتبر الأيام القليلة التى تسبق عيد الأضحى من أكثر الأيام فرحة خاصة أن كثيرًا من العائلات تتشارك فى شراء الأضاحى وتعج الأسواق بالمواطنين الذين اعتادوا على تقديم الأضحية كل عام، ورغم ذلك إلا أن الأمر لا يخلو من وجود "غش" فى الميزان وهنا يكون الزبون وحده هو الضحية التى تدفع أموالا فى أضحية بمواصفات ما، ثم يجدها شيئًا مختلف تمامًا.

وفى جولة بعدسة اليوم السابع داخل المدبح، تحدثنا فيها مع عدد من أقدم الجزارين الذين توارثوا المهنة أبًا عن جد، ليقدموا بعض النصائح عند شراء الأضحية لتجنب الغش فى الميزان.

وتحدث عيد غنيم  الجزار الأربعينى الذى يعتبر واحدًا من أشهر تجار المواشى والجزارين بالمدبح، عن الأشياء التى يجب أن يعرفها المشترى قبل ابتياعه للخروف.

من أبرز هذه الأشياء:

1- سؤال الجزار أولًا "الخروف بيصفى كام فى المئة" خاصة أن كثيرا من الأشخاص يشترون خروفا بحجم 60 كيلو مثلًا، وبعد الذبح يكتشف أنه حصل على 30 كيلو لحم فقط، وهنا تتردد مقولة "شارب مية" لكن الحقيقة أن لكل خروف طبيعة معينة فهناك خروف يصفى 50%، وآخر 70% وهنا يأتى الفارق.

2-اختيار الخروف ذو "اللية" الصغيرة، لأنه يعطى لحما بدهون قليلة على عكس الخروف ذو "اللية" كبيرة الحجم الذى يحتوى لحمه على دهون كثيرة كما أنها تشكل كتلة كبيرة من وزنه الصافى.

 3-مشاهدة الخروف قبل الشراء، فلابد من رؤية الخروف وهو يأكل، وإن وجده نائم أو يجلس يتأكد أن جلوسه هذا بعد تناوله الطعام، لأن الخروف كالطفل فيمكن أن يكون رقوده بسبب المرض وينخدع الكثيرون فى هذه النقطة.

4-عند شراء الأضحية، لابد أن يكون الخروف خاليا من أى علة، مثل "العرج، العور، أى من الأمراض" ودائمًا يجب أن تشترى الخروف بصحة جيدة لأنه مقدم لله عز وجل.   



   

مواضيع مقترحة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق