شاهد.. عادة صينية عمرها ألف عام تترك آثاراً مروعة على أقدام النساء

  • نشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية مجموعة من الصور الصادمة التي ترصد الآثار المؤلمة التي تعاني منها نساء مسنات من قرية "ليوي" بمقاطعة "يونان" الصينية، بسبب عادة أو تقليد قديم يعود تاريخه لنحو ألف عام، ويعرف باسم "طي القدم" أو "ثني القدم".  

    ويتضمن ذلك التقليد لف أقدام الفتيات الصغيرات بإحكام لتغيير شكلها، وكان شائعاً بين الأسر الغنية، التي لا تحتاج فتياتها للعمل، وبذلك لم يكن في حاجة لاستخدام أقدامهن، بحسب ما أوضحت الصحيفة. 

    وأصبح ذلك التقليد دليلاً على الثروة والجمال، وكانت الأقدام التي تخضع له في البلاد تعرف باسم "أقدام اللوتس"، والتي كانت بمثابة شرطاً هاماً للزواج.

    لكن الصور التي أبرزتها الصحيفة كشفت عن مدى الضرر الذي لحق بأقدام الفتيات والسيدات اللاتي اتبعن ذلك التقاليد، فالجلد في أقدامهن بدا جافاً ومتشققاً، فضلاً عن أن شكل القدم ذاته كان مشوهاً بشكل كبير. 

    وكان يتم تطبيق عادة "طي القدمين" على الفتيات اللاتي تتراوح أعمارهن ما بين 4 و9 سنوات، وخلال فصل الشتاء، نظراً لأنه كان من المرجح أن درجات الحرارة المنخفضة من شأنها أن تقلل الشعور بآلام في القدمين.

    وكان "طي القدمين" يتضمن كسر وتشويه أصابع القدم والعظام، فضلاً عن قص الأظافر، قبل أن يتم لفها بإحكام بضمادات. 

    يذكر أن أصل ذلك التقليد مازال غير معلوماً، لكن توجد بعض النظريات حوله، تقول إحداها على سبيل المثال، إن إمبراطوراً صينياً وقع في حب راقصة كانت قدماها ملفوفتين بالحرير.

    وتم حظر ذلك التقليد في الصين عام 1912، وسُجلت آخر حالة لخضوع طفلة لطي القدمين عام 1957.