تعرف على قصة الشاويش علي أمين: أول من التقط «سيلفي» في العالم

  • بخطوات واثقة، حمل عتاده واتجه إلى الطائرة، شاويش بسلاح المظلات بالقوات المسلحة المصرية، جمع بين القلب الشجاع وحب التصوير ليصبح يومًا بطلًا لمجلة أمريكية.

    57 عامًا مضت منذ نُشرت صور الشاب المصري الشجاع على صفحات مجلة «لايف» الأمريكية في الـ31 من أكتوبر 1960.

    اسمه علي أمين، شاويش بسلاح المظلات، يعشق الكاميرا والتصوير ليقرر التقاط صور له في الهواء فوق القاهرة والأهرامات. 

    سيلفي بالقدم

    لم تكن تعرف حينها التقاط الصور بهذه الطريقة بـ«السيلفي»، لكن يبدو أنه كان سابقًا لعصره حتى في طريقة التقاطه لصوره.

    كانت طريقته حينها لالتقاط السيلفي ليست عصا ولا موبايل كما اليوم، بل علق كاميرا في قدمه وربطها بسلك يشده فتصور.

    وصعد الشاويش علي أمين على متن الطائرة لترتفع به في سماء القاهرة والجيزة.

    وفوق الأهرامات، وقف الرجل العسكري على باب الطائرة وقفز كما لو كان يقفز في حمام سباحة، برأسه أولًا.

    وبينما يسقط في الهواء، التقط الشاويش علي أمين صورة بديعة له وفي الخلفية الأهرامات الخالدة.