أبل تلجأ لشركة إنتل لإنتاج معالجات هواتف آيفون القـادمـة

مشاكل أبل المستمرة مع شركة "كوالكوم" جعلتها تتحول إلى إنتل من أجل مساعدتها فى إبتكار الهواتـف الذكية القادمة، إذ ذكر تقرير حديث من موقع "تك كرانش" الأمريكى، أن أبل تعمل حاليا مع "إنتل" على شريحة 5G جديدة لهاتف آيفون القادم، لتحل محل شرائح 4G.

ويعمل آلاف من المهندسين بشركة إنتل على التكنولوجيا الجديدة من أجل إبتكار شرائح مناسبة لهاتف آيفون القادم المقرر إطلاقه خلال عام 2018.
وعرضت إنتل شرائح 5G لأول مرة خلال فاعليات معرض الإلكترونيات الاستهلاكية 2017CES فى لاس فيجاس الذى انعقد شهر يناير الماضى، وأعلنت الشركة على موقعها على الإنترنت أنها نجحت من إجراء مكالمة 5G كاملة على شرائحها 5G سيليكون.


أبل

وأشار التقرير إلى أن شرائح إنتل الحديثة سيتم استخدامها من قبل أبل فى البداية مع هواتف آيفون القادمة، على أن تكون متاحة لمعظم صناع الهواتـف الذكية بحلول عام 2019، حيث سيكون تم اعتماد معيار 5G اللاسلكى بشكل رسمى بحلول هذا الموعد.
جدير بالذكر أن هناك الكثير من المشكلات اوضح كل من أبل وكوالكوم، بسبب بعض المشكلات المتعلقة ببراءات الاختراع، وهو الأمر الذى دفع صانع الآيفون فى التفكير بحل بديل. 


مواضيع مقترحة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق