شاهد فيلم وثائقى عن مدينة الاسكندرية المصرية

طليان ورومان وعثمانيون وأرمن ويهود.. شعوب وطوائف مختلفة ترددوا على عروس البحر المتوسط وصاروا جزءًا من ثقافتها وتكوينها. فالإسكندرية لؤلؤة المتوسط التي كانت مهملة في بدايات القرن الـ 17 أصبحت مطمعا لكل الغزاة بسبب موقعها الاستراتيجي، لكن هذا الغزو ربما كان ذا وجهين، فكيف ذلك؟! فالإسكندرية الرومانية على الرغم من التدهور الثقافي إلا أنها كانت مزدهرة اقتصاديا، كما كان للطليان دور كبير في تأسيس كورنيش الإسكندرية. نتعرّف في هذا الوثائقي على إسكندرية النصف الأول من القرن العشرين لؤلؤة المتوسط، نموذج المدينة متعددة الثقافات. من كان يعيش فيها؟ وكيف كانت حياتهم؟ وكيف وصلت المدينة إلى ذلك التقدم؟ وماذا بقي اليوم من تلك الإسكندرية؟

مواضيع مقترحة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق